إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

حوار مع وكالة تسنيم: لولا السعودية لما وجد الإرهاب أصلاً

أرسل إلى صديق ارسل لصديقك نسخة للطباعة اطبع



إعداد يحيى ياسين

 2016/05/25
أكد المحلل السياسي العراقي الدكتور عبدالخالق حسين أن للسعودية دور كبير في تأجيج الخلافات السياسية في العراق، وانه لولا السعودية لما وجد الإرهاب أصلاً.
 اجرى مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء حوارا مع الدكتور عبد الخالق حسين المحلل والباحث السياسي العراقي حول قضايا مختلفة مثل اوضاع العراق والتدخلات السعودية ودور الرياض السلبي في المنطقة، وقد اجاب الدكتور عبدالخالق حسين ان للسعودية دور كبير في تأجيج الخلافات السياسية في العراق وأنه لولا السعودية لما وجد الإرهاب أصلاً، كما اتهم البعثيين الذين انخرطوا في صفوف داعش ويشكلون معظم عناصر هذا التنظيم الارهابي بالوقوف خلف الاضطرابات التي تشهدها الساحة العراقية، واشاد بالدور الايراني الداعم للعراق،  وفيما يلي النص الكامل للحوار :


تسنيم: ما هي اسباب التطورات الاخيرة في الساحة السياسية العراقية؟
ج: بدايةً، أتقدم بالشكر الجزيل لكم على دعوتكم الكريمة لهذا اللقاء.
أسباب التطورات الأخيرة في الساحة السياسية العراقية عديدة، وعلى رأسها الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية المسلحة والحشد الشعبي على عصابات داعش الإجرامية. وهذه الانتصارات جعلت داعش ومن ورائها من القوى الداخلية والخارجية، يفقدون أعصابهم وفي حالة الإستماتة، لذلك قاموا بتصعيد العمليات الإرهابية في الأحياء الشعبية كأهداف سهلة للتعويض عن خسائرهم في ميادين القتال. كذلك قام أتباعهم باختراق الجماهير الشعبية وجرها إلى مظاهرات تخريبية بذريعة محاربة الفساد والمحاصصة الطائفية، وهي أقوال حق يراد بها باطل، فقاموا باجتياح المنطقة الخضراء والبرلمان، وحتى بناية مجلس الوزراء، والاعتداء على النواب. وهذه ليست مظاهرات سلمية بل عدوانية لضرب الحكومة وإرباك القوات الأمنية. وبذلك تم كشفهم على حقيقتهم.


تسنيم: من يقف وراء الفوضى والعنف في العراق ويحاول زعزعة الاستقرار في الساحة السياسية ولماذا يريدون تأجيج المشهد و تضخيم المشاكل؟
ج: كما أشرت أعلاه، هناك البعثيون الذين يشكلون نحو 90% من الدواعش، ولهم ذراع سياسي داخل العملية السياسية، وفي البرلمان، وهؤلاء لا بقاء لهم إلا بخلق المزيد من المشكل، وإثارة الاضطرابات، بتوظيف بعض الصعوبات المعيشية التي تواجهها الجماهير، فيستغلونها، ويضخمون حجم المشاكل بما فيها الفساد، فاخترقوا صفوف التيار الصدري، ورددوا بعض الهتافات لدعم السيد مقتدى الصدر، وبالتالي راحوا يرددون هتافات عدوانية ضد الجارة التاريخية إيران، وهذه الهتافات هي نفسها التي كان يرددها المتظاهرون في اعتصاماتهم في المدن الغربية قبل عامين، مثل (إيران برة برة، بغداد صارت حرة)، وهذه الهتافات لا يمكن أن يرددها التيار الصدري، بل هي طائفية ضد الشيعة، وبالأخص ضد السياسيين الشيعة المشاركين في السلطة. كذلك ضبطت القوة الأمنية مطبعة بمنطقة السعدون تحوي كُتبا بعثية مُعدة للتوزيع، وهذا دليل على نشاط البعثيين ودورهم في قيادة هذه المظاهرات.
وشدد على ان الانتصارات التي تسجل في الحرب على داعش والارهابيين الآخرين تتم بمشاركة اصدقاء العراق ومن ضمنهم إيران التي قدمت الكثير من المساعدات للعراق في حربه ضد داعش.


تسنيم: البعض يدعون انهم يدافعون عن أهل السنة في العراق في حين ان رئيس البرلمان العراقي سني وهو يؤكد علي ضرورة الاستقرار و الهدوء وافشال مخططات الفتنة؟
ج: نعم هذه أسطوانتهم وحجتهم منذ سقوط البعث الفاشي عام 2003، وهم يرددون فرضية عزل السنة وتهميشهم، ومقولة (الحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة، الموالون لإيران). وقد دفعوا ملايين الدولارات لمكاتب اللوبيات في واشنطن لكسب سياسيين هناك، وتشويه سمعة وصورة السياسيين الشيعة. في الحقيقة هناك خمس رئاسات في الدولة، أربعة منها بيد السنة ، رئاسة الجمهورية، رئاسة البرلمان رئاسة السلطة القضائية ورئاسة إقليم كردستان)، ورئاسة واحدة فقط بيد شيعي وفق الدستور الذي أقر أن يكون رئيس أكبر كتلة برلمانية يشكل الحكومة، وهي رئاسة مجلس الوزراء. وقد قالوها صراحة على لسان مفتي العراق الشيخ رافع الرفاعي أنهم لا يريدون رئيس وزراء شيعي. هذا كلما في الأمر. وحتى أي زعيم سني لا يسير وفق مخططاتهم الخبيثة فيقفون ضده.
تسنيم:  ما هي  اسباب تأخر بدء عملية تحرير الفلوجة؟
ج: الأسباب هي لتحضير العملية من كافة وجوهها وتدريب العسكريين، وتوفير السلاح والذخيرة، والعمليات الاستطلاعية، وعنصر المباغتة، وأخيراً بدأت العملية البارحة يوم الأحد المصادف 21 مايس الجاري، والأنباء مفرحة تبشر بتحقيق انتصارات كبيرة للقوات العراقية والحشد الشعبي، وقوات العشائر السنية على الدواعش، ولحد الآن تم تحرير الكثير من الأحياء والمناطق في المدينة، وتم قتل أعداد كبيرة من الإرهابيين وخاصة بين قادتهم، وفرار المئات منهم.


تسنيم: من هم المستفيدون من الخلافات في البيت الشيعي وما هو دور المرجعية العليا في الساحة العراقية وما تأثير انزعاجها من التطورات الاخيرة في الساحة السياسية؟
ج: المستفيد من الخلافات في داخل البيت الشيعي هو أعداء الشيعة من الحكومات الإقليمية مثل السعودية وقطر وتركيا، وكذلك الأطراف الطائفية في الداخل مثل فلول حزب البعث وداعش. المرجعية العليا لعبت دوراً مفيداً في حفظ السلام الاجتماعي، وضبط النفس، والفتوى الكفائية في تشكيل الحشد الشعبي.
تسنيم: ما هو دور السعودية في تاجيج الخلافات السياسية في العراق و هل ازدادت العمليات الارهابية منذ إعادة افتتاح السفارة السعودية في بغداد؟
ج: للسعودية دور كبير في تأجيج الخلافات السياسية في العراق، وأكاد أجزم أنه لولا السعودية لما وجد الإرهاب أصلاً. فالسعودية خلال الثلاثين سنة الماضية صرفت مائة مليار دولار لنشر التطرف الوهابي في العالم، وتشكيل المنظمات الإرهابية. أما سفارتها فهي من أجل التواصل مع التنظيمات الإرهابية وإثارة القلاقل في العراق، وإشعال الفتن الطائفية.


تسنيم: ما هي اهم التحديات في الساحة العراقية؟
ج: أهم التحديات هو الإرهاب، والصراع الطائفي السني – الشيعي، الذي عليه يتغذى الإرهاب، كذلك الصراع داخل التحالف الوطني (الشيعي) بين الكيانات الشيعية والمنافسة على النفوذ. والسعودية تحاول كسب بعض الكتاب الشيعة بالمال من أجل تشويه صورة السياسيين الشيعة لأن تأثيرهم على الشيعة أكثر مما لو يصدر هذا الهجوم من كتاب سنة، إذ لا أحد يتهمهم بدوافع طائفية. وكذلك تحاول السعودية تحريض قادة الشيعة ضد زملائهم الآخرين.

25/5/2016

ـــــــــــــــــــــــ

رابط النص العربي

رابط النص الفارسی   

و شکرا /یاسین


1628 عدد مرات القراءه

 
آخر مقالاتي
تحية لقواتنا الباسلة على تحريرها كركوك
لا شك أن يوم الأحد 16/10/2017، يعتبر يوماً حاسماً في تاريخ العراق الحديث، حيث تم فيه تحرير مدينة كركوك ومناطق أخرى من هيمنة وطغيان مسعود بارزاني، وهذا التحرير لا يقل أهمية عن تحرير الموصل من المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant